لماذا تزوج النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ من الشجرة الملعونة؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

سلام عليكم شيخنا الحبيب وبارك الله بشجاعتكم والسؤال هو أن بني أمية هم الشجرة الملعونة في النار كما ذكر القرءان لماذا تزوج منهم الرسول صلى عليه واله وسلم أرجو التوضيح شيخنا؟

سيد أحمد الياسري


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين


 جواب المكتب:
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
الحِكَم والمصالح من زيجات الانبياء متنوعة ومتعددة وزواج نبي من امرأة ليس دليلا على صلاحها أو صلاح قومها فقد كانت امرأة لوط من قوم سوء خبثاء كفرة وكذلك امرأة نوح.
 لا نعلم ما الذي يريده البكريون بالتساؤل عن سبب زواج رسول الله صلى الله عليه وآله بابنة أبي سفيان لعنهما الله؟
هل يريدون القول بأنّ ذلك لصلاح والدها وسائر بني أمية؟ فعلى هذا يكون قوم صفية بنت حيي من يهود بني قريظة صالحون مؤمنون! بل تكون قتيلة بنت قيس التي تزوجها رسول الله ثمّ ارتدت ونكحت عكرمة بن أبي جهل امرأة تزوجها رسول الله لإيمانها وصلاحها بالضرورة!
 
اما عن الظرف الذي دعى رسول الله صلى الله عليه وآله للزواج بابنة أبي سفيان لعنهما الله  فقد جاء في كتاب المجموع للنوي:
(أخرج أبو داود من حديث الزهري مرسلا  أن النجاشي زوج أم حبيبة بنت أبي سفيان من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على صداق أربعة الآف درهم وكتب بذلك الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكانت أم حبيبة مهاجرة الى أرض الحبشة مع زوجها عبد الله بن جحش فمات بتلك الأرض).
(المجموع للنووي14/97)
قال البكري في إعانة الطالبين أنّ زوجها "تنصّر" وبقيت هي على الإسلام فبعث النبي عمرو بن أمية الضمري في تزويجها من النجاشي فأصدقها النجاشي أربعمائة دينار وجهزها من عنده وأرسلها سنة سبع.

إذن لم يكن زواجه صلى الله عيه وآله بها إلا من باب الإنسانية حيث لم يبق لها معيل.

واعلم أنّ أم حبيبة نفسها مذمومة في روايات أهل البيت عليهم السلام.. احد الاسباب التي نعزو إليها ذمّ تلك المرأة هو انها كانت عثمانية الهوى وقد خرجت على "بغلة بيضاء" لتدافع عن عثمان وتعرضت للرجال كما فعلت وصيفتها عائشة لعنهما الله فخرقت ابنة أبي سفيان بذلك الامر الإلهي بالقرار في بيتها لانّ خروجها لسبب كهذا هو خرق لما هي مأمورة به من القرار في بيتها ولزوم ظهر حصيرها. سيقول القوم كعادتهم خرجت للاصلاح هذه المرة أيضا كما يقولون بشأن الحميراء!. نقول لهم من يخرج للإصلاح يكون محايدا لا منحازا لطرف دون الآخر وواضح من الروايات التالية انحيازها لعثمان مما يعني تأجيج الأوضاع أكثر وإثارة المسلمين وزيادة حنقهم ونقمتهم على ذلك الطاغوت بإظهارها التعاطف معه والانحياز له! من هنا يمكن لنا أن نقول أنّ كلب أمية نعثل لعنه الله قُتل بفتوى من عائشة وتدخل انحيازي من بغلة أم حبيبة.
 
 
ورد في مصادر المخالفين ما نصه:
(و استمر الحصار عليه رضي الله عنه حتى أنهم منعوا عنه الماء ، فوصل الخبر إلى أمهات المؤمنين فتحركت أم حبيبة رضي الله عنها و كانت من أقارب عثمان ، فأخذت الماء و جعلته تحت ثوبها ، و ركبت البغل و اتجهت نحو دار عثمان ، فدار بينها وبين أهل الفتنة كلام فقال الأشتر كذبت بل معك الماء و رفع الثوب فرأى الماء فغضب و شق الماء ، قال كنانة مولى صفية : كنت أقود بصفية لتردَّ عن عثمان فلقيها الأشتر فضرب وجه بغلتها حتى مالت فقالت : ردوني و لا يفضحني هذا الكلب .
التاريخ الكبير للبخاري (7/237) , ابن سعد في الطبقات (8/128) ,الطبري (4/385-386)
 
في رواية عن أحمد  ابن حنبل في فضائل الصحابة من طريق الحسن البصري قال : لما اشتد أمرهم يوم الدار ، قال : قالوا فمن ، فمن ؟ قال : فبعثوا إلى أم حبيبة فجاؤوا بها على بغلة بيضاء و ملحفة قد سترت ، فلما دنت من الباب قالوا : ما هذا ؟ قالوا : أم حبيبة ، قالوا : والله لا تدخل ، فردوها )
فضائل الصحابة (1/492).

 
وفقكم المولى لكل خير
مكتب الشيخ الحبيب في لندن
27 ربيع الآخر 1433 هـ


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp