يا شيخ الرافضة.. العرعور يقول أن ”الصحابة“ شربوا النبيذ غير المسكر فلما تدلسون؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

السلام عليكم ياشيخ الرافضة

قد بين الشيخ العرعور تدليس الشيعة في نسبة شرب الخمر للصحابة ببيان الفرق بين النبيذ المسكر والنبيذ المسكر
فياشيخ الرافضة عمر والنبي وكل الصحابة كانوا يشربون النبيذ الغير مسكر
ينبذوه ثلاثة ايام ويشربونه
اما النبيذ المسكر الذي صار خمرا فلا يشربوه
فلما تدلسون على اهل السنة ياشيخ الرافضة وتتهمون الصحابة بغير علم
هلا جلستم للعرعور وتعلمتم منه اولا
والسلام

العرعور


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قال الشيخ حفظه الله في جواب سابق: ودعوى المخالفين بأن هناك نبيذا غير مسكر دعوى بلا دليل، فإن العرب إنما تطلق هذا اللفظ على المسكر فحسب كما ذكره أهل المعاجم، وأما غيره - كماء الشعير - فلا يطلقون عليه لفظ النبيذ، بل يلطقون عليه لفظ ماء الشعير، فيكون اسما مضافا لا اسما مفردا.
قال ابن منظور في لسان العرب: "النبيذ معروف، واحد الأنبذة. وحكى اللحياني: نبذ تمرا جعله نبيذا، وحكى أيضا: أنبذ فلان تمرا. قال: وهي قليلة وإنما سمي نبيذا لأن الذي يتخذه يأخذ تمرا أو زبيبا فينبذه في وعاء أو سقاء عليه الماء ويتركه حتى يفور فيصير مسكرا". (لسان العرب ج3 ص511).

وللمزيد يمكنكم مراجعة (هذا الرابط)

وعليه فإن من الأفضل للعرعور وأمثاله من شيوخ النصب أن يجلسوا إلى الشيخ الحبيب ليتعلموا منه أولا، فإذا لم يتعلموا ويفهموا فإن للشيخ وسائل أخرى يعلمهم ويفهمهم بها!

مكتب الشيخ الحبيب في لندن
7 رجب 1431


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp